الخميس , فبراير 23 2017
الرئيسية / امومة و طفولة / الحمل والولادة / هل تستطيع الحامل ممارسة التمارين الرياضية ؟
اثبتت الدراسات ان النشاط الرياضي المعتدل الذي يتناسب وحالة السيدة له فوائد كثيرة سواء لها او للجنين، فالرياضة البدنية تساعد على تسهيل عملية الولادة وتقوية العضلات.

هل تستطيع الحامل ممارسة التمارين الرياضية ؟

الجمال: اثبتت الدراسات ان النشاط الرياضي المعتدل الذي يتناسب وحالة السيدة له فوائد كثيرة سواء لها او للجنين، فالرياضة البدنية تساعد على تسهيل عملية الولادة وتقوية العضلات.

التي تدفع الجنين اثناء الولادة بالإضافة أنها تتخفف من آلالام الظاهرة اثناء فترة الحمل كما إنها تقل من مشاكل الدوالي والبواسير وتساعده على شد الجسم ومنعه من الترهل لكن من المهم جدا وقبل البدء بأي برنامج.

 

رياضي استشاره الطبيب حول إمكانية مزاولة التمارين الرياضية وكذلك تحديد مدتها ونوعيتها وان يكون على علم باي تغيرات تحدث اثناء مزاولة التمارين , كذلك لا بد ان تكون التمارين الرياضية تحت إشراف اختصاصية.

رياضية لمنع حدوث أي إصابات تنتج اثناء ممارسة رياضة الحمل بشكل خاطئ

 

اللياقة

لكي تكون التمارين الرياضية مفيدة يجب على السيدة الحامل ان تراعي حالتها الصحية بحيث تكون التمارين مناسبة للياقة الجسم ، فاللياقة تختلف من سيدة لأخرى تبعا للحالة الصحية والسن ومدة ممارسة الرياضة قبل الحمل.

والسيدة التي لم تمارس الرياضة تختلف عن السيدة التي اعتاد جسمها على مزاولتها ، لهذا ينصح الأطباء السيدة الحامل التي لم يسبق لها ممارسة التمارين الرياضية ان تبدأ بمزاولة الرياضة، بعد الشهر الرابع وان تكون التمارين خفيفة كالمشي وان تبدأ ببطء بمعدل خمس دقائق في اليوم تزداد تدريجيا بمعدل خمس دقائق في الأسبوع حتى تصل إلى نصف ساعة ثلاث مرات في الأسبوع

 

ويشمل البرنامج الرياضي ما يلي:

1- الإحماء : وهو عمليا إعداد الجسم وتهيئته للجهد الرياضي بحيث يبدأ النبض في الارتفاع تدريجيا

2- التمارين: بعد الانتهاء من عملية الإحماء تستطيع السيدة اختيار ما يناسبها وما تستمتع به من أنواع الرياضة وأفضل ما يناسب السيدة الحامل وهو السباحة والمشي السريع من شانة ان يحد من جريان الدم إلى الجنين الذي لا يزال في طور النمو كما انه بعد الأسبوع العشرين من الحمل على السيدة تفادي تمارين البطن او التمارين التي تتطلب اتخاذ وضعية الاستلقاء الكامل على الظهر لان هذا يجعل الجريان الدموي للجنين أكثر صعوبة.

وهذا البرنامج تعده الاختصاصية ويجب ان يوافق عليه الطبيب ومن الممكن استعمال الأثقال الخفيفة لتقوية عضلات الذراعين والصدر

3-التبريد : وهو عملية التهدئة وتخفيف السرعة تدريجيا لكي يرجع النبض إلى مستواه الطبيعي ثم مزاولة تمارين الاسترخاء وشد العضلات وأداء التمارين التنفسية التي تساعد على راحة الأعصاب الأمر الذي يساعد بدوره على تسهيل عملية الولادة

 

ويجب تجنب التمارين كانت درجه الحرارة او نسبه الرطوبة مرتفعه لان السيدة الحامل تتعب و ترتفع درجه حرارة جسمها أسرع من السيدة غير الحامل .وينصح بشرب الماء كل 15 -20 دقيقه اثناء مزاولة التمارين الرياضيه .ومن المهم جدا ان تدرك السيدة الحامل انه لا بد لها من ان تراقب نفسها وحالتها الجسميه اثناء و ان تتوقف فورا في حالته الاحساس بالتعب او الارهاق ,ان لا تخاطر في مزاوله التمارين التي تشعر انها غير مريحه لها ’ وان تثق باحاسيسها من هذه الناحيه

 

تمارين بعد الولادة :اما بعد عملية الولادة فتنصح الاطباء في الاسابيع الاولى بتمارين خفيفه لشد عضلات البطن الداخليه كي تستعيد قوتها مع المشي في انحاء المنزل اوالحديقه لتحريك الدوره الدمويه في الجسم وبعد الزياره الاولى للطبيب او الطبيبه أي بعد ستهاسابيع من الولاده يكون الجسم قد استعاد نشاطه الطبيعي الذي يمكن البداء ببرنامج لشامل لجميع عظلات الجسم مع التركيز على عظلات البطن وكذالك العضلات السفلى لمنطقة الظهر

التعليقات

comments

عن zwahati

شاهد أيضاً

آثار (التمدد الجلدي) بعد الحمل أو زيادة الوزن

بعد الحمل تظهر أحيانا حزوز عميقة على الجلد، وآثار التمدد، وهي تسبب قلقا شديدا لأنها لا تمحي، و يصعب التنبؤ بها. إليك سيدتي بعض النصائح من أجل الحد من أضرارها.

أضف تعليقاً