الخميس , أغسطس 17 2017
الرئيسية / فتاوى / ترك ابنه الصغير في البيت بمفرده فانقلب عليه الفرن فمات
هذا شيء عادي يقع من الناس ولا يسمى تفريطا ، هكذا يحصل عند أهل النخيل وأهل المزارع قد يتركون الولد يذهب إلى الساقي ويسبح فيه أو في البركة، فيموت بسبب ذلك

ترك ابنه الصغير في البيت بمفرده فانقلب عليه الفرن فمات

السؤال : لي طفل بلغ من العمر خمس سنوات ، وفي ذات يوم كان هو وأمه عند جيراننا ، فتركته أمه معي في البيت ، ثم خرجت لعملي ، وذهبت وأبلغت والدته بأنه في البيت ، وفي أثناء ذلك ذهب إلى الفرن ليأخذ بعض الخبز وانقلب عليه الفرن فمات ، فهل علي من كفارة من صيام أو شيء غير ذلك أو على والدته ؟

 

 

الجواب :

 

الحمد لله

 

" نرجو ألا يكون عليكما شيء ؛ لأن هذا شيء عادي يقع من الناس ولا يسمى تفريطا ، هكذا يحصل عند أهل النخيل وأهل المزارع قد يتركون الولد يذهب إلى الساقي ويسبح فيه أو في البركة، فيموت بسبب ذلك ، هذه أمور عادية ، ما فيها حيلة ، يعفى عنها إن شاء الله " انتهى .

 

"مجموع فتاوى ابن باز" – الإسلام سؤال وجواب

 

التعليقات

comments

عن zwahati

شاهد أيضاً

إذا منعها من زيارة أهلها فهل تطيعه؟

لا يجوز للمرأة الخروج من بيت زوجها إلا بإذنه ، لا لوالديها ولا لغيرهم ؛ لأن ذلك من حقوقه عليها ، إلا إذا كان هناك مسوغ شرعي يضطرها للخروج

أضف تعليقاً