الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / المرأة المسلمة / الاسراف في رمضان
غريب سلوك العديد من الناس في شهر رمضان. فهذا الشهر هو شهر عبادة وتقرب إلى الله عز وجل وليس بشهر الموائد والاسراف في تناول الطعام، وفي الحقيقة السلوك الغذائي الذي يتبعة بعض الصائمين في شهر رمضان سلوك خاطئ من النواحي الدينية والصحية والاقتصادية

الاسراف في رمضان

غريب سلوك العديد من الناس في شهر رمضان. فهذا الشهر هو شهر عبادة وتقرب إلى الله عز وجل وليس بشهر الموائد والاسراف في تناول الطعام، وفي الحقيقة السلوك الغذائي الذي يتبعة بعض الصائمين في شهر رمضان سلوك خاطئ من النواحي الدينية والصحية والاقتصادية فمن الناحية الدينية يقول الله عز وجل في كتابه العزيز {كلوا وشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين} ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام (حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه) ومع ذلك فان الناس يسرفون في تناول الطعام ويملؤون بطونهم حتى التخمة.
ومن الناحية الصحية ماجاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم (صوموا تصحوا)، فقد بينت الدراسات العلمية أن الافراد الذين يتناولون طعامهم في شهر رمضان باعتدال وحسن اختيار تنخفض عندهم نسبة الكوليسترول والدهون والسكر في الدم بالاضافة الى اراحة الجهاز الهضمي وتحسن في العديد من الجوانب الصحية ولكن للأسف مايحدث هو العكس فنجد أن ملء البطون والاسراف في تناول مالذ وطاب من كل أنواع الحلويات والاكلات الدسمة في هذا الشهر قد أدى الى حدوث العديد من الاضطرابات الهضمية بين الناس.
اما من الناحية الاقتصادية فنجد أن أغلب الاسر تستعد لشهر رمضان بشراء المزيد من الاغذية، ونجد أن الاسر تحمل نفسها عبئا ماديا كبيرا لتوفير هذه الاحتياجات الغذائية وحتى التجار قد وقعوا في نفس الخطأ فهم يقومون بتوفير كميات كبيرة مضاعفة (عن الايام العادية) من اللحوم والاغذية الاخرى وكأن الفرد يحتاج غذاء اكثر في شهر رمضان على حين أن معظم الافراد لا يحتاجون إلى زيادة في المغذيات في شهر رمضان بل قد يحتاج بعضهم إلى كمية غذاء أقل خاصة من المواد النشوية والدهنية ( المولدة للطاقة) وذلك راجع الى أن حركتهم وجهدهم المبذول في شهر رمضان أقل وقد أجرينا دراسة علمية في شهر رمضان وتبين من نتائج الدراسة زيادة وزن الأفراد خلال شهر رمضان ويرجع السبب في ذلك إلى الأسباب التالية:
1- قلة الحركة خلال النهار يؤدي إلى قلة احتياج السعرات الحرارية.
2- وجود اطعمة مميزة لهذا الشهر الكريم مثل الكنافة والقطيف والسمبوسك.
3- كثرة الولائم فالصائم إما عازم أو معزوم.
4- الأفراط في تناول المواد والمعجنات والحلويات والمقليات.
كما يلاحظ في شهر رمضان الكريم اختفاء الوجبات الصحية وظهور الاطعمة الاخرى المختلفة وقد يرجع ذلك الى عدة اسباب هي :-
1- ما أن يطل علينا شهر رمضان المبارك حتى يقوم الناس بالعديد من السلوكيات الغذائية الخاطئة فللأسف هناك فهم خاطئ للممارسات الغذائية في الشهر الفضيل، فنجد أن الاسر تتسارع الى شراء وتكديس الاطعمة والتفنن في طبخها وملء الموائد بما لذ وطاب من الاكلات والاغذية حتى أن ربة الاسرة كل نهارها في المطبخ لتحضير هذا الكم الهائل من الطعام الذي يفوق احتياجات الاسرة.
2- كثرة الولائم في هذا الشهر الكريم فالصائم غالبا ما يكون داعياً أو مدعواً ومن هذا المنطلق يصعب تقديم الاطعمة الخفيفة والتي قد تكون صحية للضيوف.
3- لرمضان بعض الاطباق والاطعمة الخاصة والتي يحرص الصائمون على تناولها مما يحد من الاقبال على الحضروات والفاكهة الطازجة.

التعليقات

comments

عن zwahati

شاهد أيضاً

مسلمات الغرب و المخابرات الأمريكية !!

المرأة التى تعتنق الإسلام حديثًا تؤكد لكل من حولها أنها اعتنقت الإسلام؛ لأنه الدين الوحيد الذى يمنح المرأة حقها كاملاً غير منقوص، وفى ذات الوقت يمنحها قدسية خاصة

أضف تعليقاً